الجمعة، 22 مايو، 2015

كاريكاتير الأحزاب _ ساره النومس

 
 
كاريكاتير ساره النومس 2015

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

وجهة نظرك احترمها

الراي والراي الاخر

الاختلاف لا يفسد للود قضية

حرية
مساواه
تقسيم الثروه
المشاركة بالسلطه

وعلى منوال هالشعارات تاتى الاحزاب
وكل حزب معجب بشخصية معينه وافكاره فيمشى على خطاه او معجب بنظرية معينه فيطبق تعليماتها


فالديموقراطية التى هى نظام غربى راسمالى ادواتها الاحزاب بغض النظر عن الدين الاسلامي


تجربة سابقه

كنا مسوين حزب قبل تسع سنوات وقبل ما تطلع هذه الاحزاب التى اصبحت اكثر من دول العالم

وكان من وراه نتيجه ممتازه استطعنا ان نوصل لاغلبية طلباتنا التى اسسنا الحزب من اجله فكانت فيها نوع من المغامره والحركات والسرية اللذيذه اشبه بقصة حب كانت جميله وانتهت بفراق من غير دموع

فمن عندى تركته لاسباب خاصه بدون ما احد يزعل منى

وبعد فتره دخلوا فيه ناس جدد ووصلتنى الاخبار بعد فتره بانهم اختلفوا ووصلوا لدرجة كل واحد يخون الثانى والاحظ هذه الايام بانهم اصبحوا يكرهون بعض
علما بان الاغلبية لا تعلم بعضويتى بهذا الحزب لدرحة اننى التقى بعض اللى كانوا اشتركوا فيه فى الدواوين ويتكلمون عن اعضاء هذا الحزب وماذا الذي جرا وبالطبع كل واحد ينتقد ويسب الاعضاء الاخرين ولا يشركونى فى موضوعهم الذى يتحدثون فيه بسبب اننى ليس لى علاقه بهذا الحزب او بالاحرى يعتقدون اننى لا اعلم انه كان فيه حزب قبل تسع سنوات علما باننى احد اعضاء مجلس الادارة التى تصدر منها القرارت وعلى المشتركين بالحزب تنفيذ ما صدر منا

مشكلة اذا بتشارك بالديموقراطية بدون لا يكون لديك حزب فتعتبر بان نص قوتك قد فرطت فيها بمعنى لازم يكون لديك حزب والا استريح وسيبك من الاشياء التى لا تفقه بها شيئا

فتلاحظين هالايام كثرة الاحزاب فتو دلوا اخوان بدوه الطريق :)

والا قبل خبط عشواء يفتر بالدواوين ومستمتع ان العالم يصبون له قهوه ويسوون له عشاء وعلى باله انه ضمن اصواتهم بالانتخابات !!

هالايام قاعد الاحظ شخص مجتهد يبى ينزل للانتخابات فسالت المقربين له قلت له

اى حزب او تجمع او تكتل او منظمه او رابطه يتبع قال ما عنده

قلت له كم يملك من المال عشان يصرف على مقراته الانتخابية والاعلانات والشرهات للشعراء والاقامكة المناسبات والعشاء ولشراء الاصوات عند الضروره قال ما عنده شئ

قلت له منو الداعم له من البارونات قال ما يعرف احد

قلت طيب منو الشخص المتفق معاه لعمل المساومات بالانتخابات قال ما ظنتى متفق مع احد

قلت شنو عنده نازل

قال يقول جماعتى يعطوني اصواتهم مع اللي اعرف من اصدقاء وانجح
قلت طيب هو من زينه عند جماعته
والا من زين كلامه
والا من اسلوبه ومعاملته مع الناس
والا زود الثقافه اللى عنده

قلت له قول لصاحبك هذا 90% من عوامل النجاح فى الانتخابات فاقدها فانصحه يمسك ارضه والا سوف يرى ويسمع اشياء لا ترضيه ويمكن ينصدم باقرب الناس منه وقت الانتخابات !

والسبب لرائ هذا من كذا شئ

1- ليس له قبول عند جماعته
2- ثقافته ضئيله وشهادته لا تتعدى المتوسطه
3- لا يملك ديوانية ومقر انتحابات جيده
4- لا يملك مال يساعده بهذه الامور
5- لا ينتمى لحزب
6- اسلوبه ينفر العالم منه الدبلوماسية عنده وضعها مزرى لديه


فالاحزاب سوف تتعدى المئة حزب بالمستقبل القريب فشئ طبيعى تحت مظلة الديموقراطية


ودمتى بخير


جسر الغرام

غير معرف يقول...

زبدة الاحزاب


الأحزاب في الميزان!؛ لقاء الفضائية الفلسطينية مع الإمام صلاح الدين!


https://www.youtube.com/watch?v=4SkSYnH6iug


جسر الغرام