الأربعاء، 21 يناير، 2015

كاريكاتير العيب

 
 
 
كاريكاتير ساره النومس 2015

هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

صفحة 1

صورة معبره

المره مسجونه والرجال طليق

صورة ثورية على العادات التقاليد

يعنى فيه مقاومه وحركات تحرر على التقاليد البدوية حسب لبس هذه المرأه اللى لابسه نقاب ومحبوسه بسبب القاعده الشرعية عند البدو والمسماه عيب وكذلك حسد لميزة الحرية حسب هذه التقاليد البدوية لهذا الرجل البدوي ابو شنب اللى متراكي !!!


نفهم من هذه الصورة كذا شغله

منها البدويات مقيدات بالعادات والتقاليد واى مخالفه لها ياتى الحكم النافذ والمسمى عيب فهنا تستنفر القبيلة برجالها ونسائها وشبابها وشيبانها وبناتها وعجايزها على من فعلت هذا العيب ويا ويلها وسواد ليلها منهم لانها خالفت بعض معتقداتهم الخاصة بهم !!

ملاحظه مهمه

(( كل قبيلة بدوية لها عادات وتقاليد بعضها يختلف عن القبيلة الاخرى ))

اما الرجل البدوى قليل جدا جدا تطلق عليه هذه الكلمة المرعبه ( عيب )

فجاءت المدارس والجامعات والكليات والانترنت والتويتر والفيسبوك والكتب والفضائيات فشاهدت كل هذا ومارست اغلب هذه الاشياء البنت والمرأه البدوية فماتت حره من قيود القبيلة وعاداتها وتقاليدها فارادت التحرر والتمرد على هذه التقاليد فمنهن من استطاعت وكسرت هذه الحواجز ومنهم لا زالت تكافح ومنهن من رضخت تحت هذه الاوامر والنواهى وكل فترة نشوف او نسمع او نرى نماذج من هذا التحرر

فاصبح الشغل الشاغل لهذه الفتاة البدوية هذا الموضوع تنساه سنه وتفكر فيه شهر وهلم جرا

وشجعها ما وصلت اليه من العلم والدراسة في الجامعات وانها اصبحت موظفه واختلطت مع شعوب وقبائل وجنسيات مختلفه في المدرسة والكلية والجامعه والوظيفه وكل فئه من هذه الشعوب والقبائل تحاول جذبها لعاداتها وتقاليدها ولكن هناك من يراقبها من افراد قبيلتها سواء اهلها او المحيطين بها من جماعتهاوهل لا زالت تحافظ على تقاليد القبيلة ام انها تمردت واستطاعت المعسكرات الاخرى ضمها اليهم والسيطره عليها وفقدت قبيلتها عضو من كيان القبيله

فاصبحت هالمفكره تحت ضغوط وضيق نفس وتقييد حرية فلم تجد الا المقاومه ومحاولة عكس كلمة عيب التقاليد الى بيع التقاليد

فالصراع في زاوية محدده وهى التقيد بالتقاليد او التمرد عليها فقط لا غير !!

والسبب الاساسى هو ابو شنب اللى يسرح ويمرح ولا احد يقوله شئ حسب تلك العادات والتقاليد فالتفويض شبه شامل له فاحترت ام نقاب

تعريفات مهمه

1_ ابوشنب
وهو الشخص الذى يربى شنبه ويحلق لحيته هذا يسمى ديكور فارسى لانهم يحلقون اللحى ويربون الشوارب

2_ الاخوانى والشيعى

متقاربين ديكور لحيتهم وشاربهم هكذا اللحية والشارب تقريبا متساوية ويحددون اللحية

3_ البدوى

ديكوره شارب وسكسوكه

4_ حاخامات اليهود وقساوسة النصارى
شارب كثيف ولحية كثيفه

5_ الصحابة كما امرهم الرسول صلى الله عليه وسلم حفو الشارب واعفوا اللحى

شارب خفيف ولحية طبيعية بدون قص
وكما امر صلى الله عليه وسلم خالفوا اليهود والنصارى واعتقد قال بعد والمجوس

فمن شكل الرجل تعرف من اى الانواع يكون !


ونررجع للعادات والتقاليد


جسر الغرام

يتبع 222

غير معرف يقول...

هالايام عندنا مزاين للابل تحت برنامج الموروث الشعبى

لست من مؤيدين مزاين الابل وشاعر المليون وهالاشياء اللى تفتق عنها ذهن الرجل البدوى!

احد الربع مشارك وراح احضر الحفل اللى راح يقيمه الليله وهو من سكان مقاطعتكم الصباحية

والسبب كما العادات وكما قال الشاعر دريد بن الصمه

وهل أناإلا من غزية إن غوت
غويت، وإن ترشد غزية أرشد

وهو من قبيلة غزية بن جشم بن هوازن

وقصت هذا البيت كما يلى

فأما عبد الله بن الصمة فإن السبب في مقتله أنه كان غزا غطفان ومعه بنو جشم وبنو نصرٍ أبناء معاوية فظفر بهم وساق أموالهم(الابل ) في يوم يقال له يوم اللوى ومضى بها. ولما كان منهم غير بعيد قال: انزلوا بنا، فقال له أخوه دريد: يا أبا فرعان -وكانت لعبد الله ثلاث كنى:أبو فرعان، وأبو ذفافة،وأبو أوفى، وكلها قد ذكرها دريدٌ في شعره -: نشدتك الله ألا تنزل فإن غطفان ليست بغافلةٍ عن أموالها ( الابل ) فأقسم لا يريم حتى يأخذ مرباعه وينقع نقيعه، فيأكل ويطعم ويقسم البقية بين أصحابه، فبينا هم في ذلك وقد سطعت الدواخن،إذا بغبارٍ قد ارتفع أشد من دخانهم، وإذا عبسٌ وفزارة وأشجع قد أقبلت فقالوا لربيئتهم: انظر ماذا ترى? فقال: أرى قوماً جعاداً كأن سرابيلهم قد غمست في الجادي قال: تلك أشجع، ليست بشيء. ثم نظر فقال:أرى قوماً كأنهم الصبيان، أسنتهم عند آذان خيولهم. قال: تلك فزارة. ثم نظر فقال: أرى قوماً أدماناً كأنما يحملون الجبل بسوادهم، يخدون الأرض بأقدامهم خداً، ويجرون رماحهم جراً، قال: تلك عبسٌ والموت معهم! فتلاحقوا بالمنعرج من رميلة اللوى فاقتتلوا فقتل رجلٌ من بني قاربٍ وهم من بني عبس عبد الله بن الصمة فتنادوا: قتل أبو ذفافة فعطف دريد فذب عنه فلم يغن شيئاً وجرح دريد فسقط فكفوا عنه وهم يرون أنه قتيل، واستنقذوا المال ( الابل ) ونجا من هرب. قال دريد فأمهلت، حتى إذا كان الليل مشيت وأنا ضعيف قد نزفني الدم حتى ما أكاد أبصر، فجزت بجماعة تسير فدخلت فيهم، فوقعت بين عرقوبي بعير ظعينة فنفر البعير فنادت: نعوذ بالله منك،فانتسبت لها فاعلمت الحي بمكاني، فغسل عني الدم وزودت زاداً وسقاء فنجوت،

وقد عاتبته زوجته أم معبد على بكائه أخاه فطلقها وقال شعراً: يرثي أخاه عبد الله

أرث جديد الحبل من أم معبد
بعاقبةٍ وأخلفـت كل موعد

وبانت ولم أحمد إليك جوارها
ولم ترج منا ردة اليوم أو غـد

أعاذلتي كل امرئ وابن أمه
متاعٌ كزاد الراكب المتزود

أعـاذل إن الرزء أمثال خالدٍ
ولا رزء مما أهلك المرء عن يد

نصحت لعارضٍ وأصحاب عارض
ورهط بني السوداء والقوم شهدي

فقلت لهـم ظنـوا بألفي مدجج سراتهم في الفارسي المسرد

أمرتهم أمري بمنعرج اللوى
فلم يستبينوا الرشد إلى ضحى الغد

فلما عصوني كنت منهم وقـد
أرى غوايتهم وأنني غير مهتد

وهل أناإلا من غزية إن غـوت
غويت وإن ترشد غزيـة أرشد

دعاني أخي والخيل بيني وبينه
فلما دعاني لم يجدني بقعدد

تنادوا فقالوا أردت الخيل
فارساً فقلـت أعبدالله ذلكم الردي

فإن يك عبـد الله خلى مكانه
فلم يك وقافاً ولا طائش اليـد

ولا برمـاً إذا الرياح تناوحـت
برطب العضاه والهشيم المعضد

نظـرت إليه والرماح تنوشه
كوفع الصياصي في النسيج المدد

فطاعنت عنه الخيل حتى تبددت
وحتى علاني أشقر اللون مزبد

طعان امرئٍ واسـى أخاه بنفسه وأيقـن أن المرء غير مخلد

فما رمت حتى خرقتني رماحهم
وغودرت أكبو في القنا المتقصد

صبورٌ على وقع المصائب حافظ
من اليوم أعقاب الأحاديث في غـد

وطيب نفسي أنني لم أقل له
كذبت ولم أبخل بما ملكت يدي

وهون وجدي أن ما هو فارط
أمامي وأني هامة اليوم أو غدا

فانا من القبيلة عسى الله يصلحها وبنحضر الحفل الليله


فهالمعارك ومحاولات التمرد من اغلب بنات القبيلة على العادات والتقاليد واحكامها التى تسمى العيب اعتقد لكي تتساوى ويا ابو شنب وسكسوكه !

وليس من شان خاطر عيون الشريعة الاسلامية وما جاء به الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم من عند رب السموات والارض

فالمشكلة في القوانين الوضعية القبلية فقط لا غير

وهذه الحاله مشابهه لمن قام بالثوره على القذافى وحسنى وعلى عبدالله صالح وبشار
فالاختلاف بس بالمكان والشكل وليس بالمضمون

فاتبعوا سنن ما قبلهم كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم اذا خالفتهم الدين الاسلامى واقرب الامثله
شعار المعسكر الشيوعى اللى كان يمثله الاتحاد السوفيتى والصين وكوريا الشمالية وفيتنام يا عمال العالم اتحدوا ضد الاقطاعيين وملاك الاراضى
فيصبح شعار بنات القبيلة اللاتى يحتجن على عيب العادات والتقاليد

يالبدويات اتحدن ضد الرجال اصحاب الشوارب والسكسوكات سووا انقلاب عليهم !!

هذه بعض السنن والنظريات وفى قصص القران والاحاديث الشريفه امثله كثيره عن الامم السابقه
فكثيرة من اخطاء العادات والتقاليد عند البدو تحتاج تصحيح ولكن حسب الشريعة وليس حسب افكار ساره الدريس ولجين الهذلول ونوال السعدواى وغيرهن !!

ودمتى بخير

جسر الغرام

غير معرف يقول...

هالايام عندنا مزاين للابل تحت برنامج الموروث الشعبى

لست من مؤيدين مزاين الابل وشاعر المليون وهالاشياء اللى تفتق عنها ذهن الرجل البدوى!

احد الربع مشارك وراح احضر الحفل اللى راح يقيمه الليله وهو من سكان مقاطعتكم الصباحية

والسبب كما العادات وكما قال الشاعر دريد بن الصمه

وهل أناإلا من غزية إن غوت
غويت، وإن ترشد غزية أرشد

وهو من قبيلة غزية بن جشم بن هوازن

وقصت هذا البيت كما يلى

فأما عبد الله بن الصمة فإن السبب في مقتله أنه كان غزا غطفان ومعه بنو جشم وبنو نصرٍ أبناء معاوية فظفر بهم وساق أموالهم(الابل ) في يوم يقال له يوم اللوى ومضى بها. ولما كان منهم غير بعيد قال: انزلوا بنا، فقال له أخوه دريد: يا أبا فرعان -وكانت لعبد الله ثلاث كنى:أبو فرعان، وأبو ذفافة،وأبو أوفى، وكلها قد ذكرها دريدٌ في شعره -: نشدتك الله ألا تنزل فإن غطفان ليست بغافلةٍ عن أموالها ( الابل ) فأقسم لا يريم حتى يأخذ مرباعه وينقع نقيعه، فيأكل ويطعم ويقسم البقية بين أصحابه، فبينا هم في ذلك وقد سطعت الدواخن،إذا بغبارٍ قد ارتفع أشد من دخانهم، وإذا عبسٌ وفزارة وأشجع قد أقبلت فقالوا لربيئتهم: انظر ماذا ترى? فقال: أرى قوماً جعاداً كأن سرابيلهم قد غمست في الجادي قال: تلك أشجع، ليست بشيء. ثم نظر فقال:أرى قوماً كأنهم الصبيان، أسنتهم عند آذان خيولهم. قال: تلك فزارة. ثم نظر فقال: أرى قوماً أدماناً كأنما يحملون الجبل بسوادهم، يخدون الأرض بأقدامهم خداً، ويجرون رماحهم جراً، قال: تلك عبسٌ والموت معهم! فتلاحقوا بالمنعرج من رميلة اللوى فاقتتلوا فقتل رجلٌ من بني قاربٍ وهم من بني عبس عبد الله بن الصمة فتنادوا: قتل أبو ذفافة فعطف دريد فذب عنه فلم يغن شيئاً وجرح دريد فسقط فكفوا عنه وهم يرون أنه قتيل، واستنقذوا المال ( الابل ) ونجا من هرب. قال دريد فأمهلت، حتى إذا كان الليل مشيت وأنا ضعيف قد نزفني الدم حتى ما أكاد أبصر، فجزت بجماعة تسير فدخلت فيهم، فوقعت بين عرقوبي بعير ظعينة فنفر البعير فنادت: نعوذ بالله منك،فانتسبت لها فاعلمت الحي بمكاني، فغسل عني الدم وزودت زاداً وسقاء فنجوت،

وقد عاتبته زوجته أم معبد على بكائه أخاه فطلقها وقال شعراً: يرثي أخاه عبد الله

أرث جديد الحبل من أم معبد
بعاقبةٍ وأخلفـت كل موعد

وبانت ولم أحمد إليك جوارها
ولم ترج منا ردة اليوم أو غـد

أعاذلتي كل امرئ وابن أمه
متاعٌ كزاد الراكب المتزود

أعـاذل إن الرزء أمثال خالدٍ
ولا رزء مما أهلك المرء عن يد

نصحت لعارضٍ وأصحاب عارض
ورهط بني السوداء والقوم شهدي

فقلت لهـم ظنـوا بألفي مدجج سراتهم في الفارسي المسرد

أمرتهم أمري بمنعرج اللوى
فلم يستبينوا الرشد إلى ضحى الغد

فلما عصوني كنت منهم وقـد
أرى غوايتهم وأنني غير مهتد

وهل أناإلا من غزية إن غـوت
غويت وإن ترشد غزيـة أرشد

دعاني أخي والخيل بيني وبينه
فلما دعاني لم يجدني بقعدد

تنادوا فقالوا أردت الخيل
فارساً فقلـت أعبدالله ذلكم الردي

فإن يك عبـد الله خلى مكانه
فلم يك وقافاً ولا طائش اليـد

ولا برمـاً إذا الرياح تناوحـت
برطب العضاه والهشيم المعضد

نظـرت إليه والرماح تنوشه
كوفع الصياصي في النسيج المدد

فطاعنت عنه الخيل حتى تبددت
وحتى علاني أشقر اللون مزبد

طعان امرئٍ واسـى أخاه بنفسه وأيقـن أن المرء غير مخلد

فما رمت حتى خرقتني رماحهم
وغودرت أكبو في القنا المتقصد

صبورٌ على وقع المصائب حافظ
من اليوم أعقاب الأحاديث في غـد

وطيب نفسي أنني لم أقل له
كذبت ولم أبخل بما ملكت يدي

وهون وجدي أن ما هو فارط
أمامي وأني هامة اليوم أو غدا

فانا من القبيلة عسى الله يصلحها وبنحضر الحفل الليله


فهالمعارك ومحاولات التمرد من اغلب بنات القبيلة على العادات والتقاليد واحكامها التى تسمى العيب اعتقد لكي تتساوى ويا ابو شنب وسكسوكه !

وليس من شان خاطر عيون الشريعة الاسلامية وما جاء به الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم من عند رب السموات والارض

فالمشكلة في القوانين الوضعية القبلية فقط لا غير

وهذه الحاله مشابهه لمن قام بالثوره على القذافى وحسنى وعلى عبدالله صالح وبشار
فالاختلاف بس بالمكان والشكل وليس بالمضمون

فاتبعوا سنن ما قبلهم كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم اذا خالفتهم الدين الاسلامى واقرب الامثله
شعار المعسكر الشيوعى اللى كان يمثله الاتحاد السوفيتى والصين وكوريا الشمالية وفيتنام يا عمال العالم اتحدوا ضد الاقطاعيين وملاك الاراضى
فيصبح شعار بنات القبيلة اللاتى يحتجن على عيب العادات والتقاليد

يالبدويات اتحدن ضد الرجال اصحاب الشوارب والسكسوكات سووا انقلاب عليهم !!

هذه بعض السنن والنظريات وفى قصص القران والاحاديث الشريفه امثله كثيره عن الامم السابقه
فكثيرة من اخطاء العادات والتقاليد عند البدو تحتاج تصحيح ولكن حسب الشريعة وليس حسب افكار ساره الدريس ولجين الهذلول ونوال السعدواى وغيرهن !!

ودمتى بخير

جسر الغرام